بحث

أزمة ديون اليونان: وزراء منطقة اليورو يطالبون أثينا بمقترحات جديدة للحل

2015-07-07T00:57:28.0000000+03:00. \ اقتصاد \ لاتعليقات

أزمة ديون اليونان: وزراء منطقة اليورو يطالبون أثينا بمقترحات جديدة للحل

ينتظر وزراء مالية منطقة اليورو مقترحات جديدة من اليونان بشأن سبل علاج أزمتها الاقتصادية، وذلك بعد رفض ناخبيها بشكل حاسم شروط حزمة الانقاذ المالية التي يريدها الدائنون الدوليون.

وخلال مؤتمر صحفي في بروكسل، قال فالديس دومبروفسكيس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية لليورو، إن حكومة أثينا تحتاج حاليا إلى أن تكون "مسؤولة وصريحة" مع شعبها فيما يتعلق بالتبعات المحتملة لقراراتها.

وقال إن زعماء منطقة اليورو سيعقدون اجتماعا طارئا الثلاثاء لمناقشة الأزمة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، ستيفين سيبيرت، إن باب المحادثات مع أثينا مازال مفتوحا، لكن شروط بدء مفاوضات جديدة لم تحدد بعد.

وأضاف أن اليونان في منطقة اليورو، والأمر يرجع إلى اليونان وحكومتها للبقاء أم لا.

وقال وزير المالية الفرنسي ميشيل سيبان إن الأمر يرجع إلى اليونان لإظهار مدى جديتها في المحادثات.

وحث البنك المركزي الأوروبي على الابقاء على شريان الحياة المالي للبنوك اليونانية.

ينتظر وزراء مالية منطقة اليورو مقترحات جديدة من اليونان بشأن سبل علاج أزمتها الاقتصادية، وذلك بعد رفض ناخبيها بشكل حاسم شروط حزمة الانقاذ المالية التي يريدها الدائنون الدوليون.

وخلال مؤتمر صحفي في بروكسل، قال فالديس دومبروفسكيس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية لليورو، إن حكومة أثينا تحتاج حاليا إلى أن تكون "مسؤولة وصريحة" مع شعبها فيما يتعلق بالتبعات المحتملة لقراراتها.

وقال إن زعماء منطقة اليورو سيعقدون اجتماعا طارئا الثلاثاء لمناقشة الأزمة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، ستيفين سيبيرت، إن باب المحادثات مع أثينا مازال مفتوحا، لكن شروط بدء مفاوضات جديدة لم تحدد بعد.

وأضاف أن اليونان في منطقة اليورو، والأمر يرجع إلى اليونان وحكومتها للبقاء أم لا.

وقال وزير المالية الفرنسي ميشيل سيبان إن الأمر يرجع إلى اليونان لإظهار مدى جديتها في المحادثات.

وحث البنك المركزي الأوروبي على الابقاء على شريان الحياة المالي للبنوك اليونانية.

ينتظر وزراء مالية منطقة اليورو مقترحات جديدة من اليونان بشأن سبل علاج أزمتها الاقتصادية، وذلك بعد رفض ناخبيها بشكل حاسم شروط حزمة الانقاذ المالية التي يريدها الدائنون الدوليون.

وخلال مؤتمر صحفي في بروكسل، قال فالديس دومبروفسكيس، نائب رئيس المفوضية الأوروبية لليورو، إن حكومة أثينا تحتاج حاليا إلى أن تكون "مسؤولة وصريحة" مع شعبها فيما يتعلق بالتبعات المحتملة لقراراتها.

وقال إن زعماء منطقة اليورو سيعقدون اجتماعا طارئا الثلاثاء لمناقشة الأزمة.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، ستيفين سيبيرت، إن باب المحادثات مع أثينا مازال مفتوحا، لكن شروط بدء مفاوضات جديدة لم تحدد بعد.

وأضاف أن اليونان في منطقة اليورو، والأمر يرجع إلى اليونان وحكومتها للبقاء أم لا.

وقال وزير المالية الفرنسي ميشيل سيبان إن الأمر يرجع إلى اليونان لإظهار مدى جديتها في المحادثات.

وحث البنك المركزي الأوروبي على الابقاء على شريان الحياة المالي للبنوك اليونانية.

واحتفل الآف اليونانيين في الشوارع بنتيجة الاستفتاء الرافضة لشروط الدائنيين، وقال تسيبراس إن اليونانيين اتخذوا "قرارا شجاعا".

وأضاف: "التفويض الذي منحتوني إياه ليس تفويضا من أجل قطع العلاقات، بل هو تفويض لتقوية مركزنا في التفاوض والسعي لحل فوري."

وقال إنه يرغب في العودة إلى طاولة المفاوضات الاثنين، مشيرا إلى أن تقديرات صندوق النقد الدولي التي نشرت هذا الأسبوع أكدت أن إعادة هيكلة الديون اليونانية التي تتجاوز 300 مليار يورو خطوة ضرورية. 

المصدر : بي بي سي عربية

إقرأ أيضاً:انهيار جديد للريال اليمني أمام العملات الأجنبية (اسعار صرف اليوم الخميس)
إقرأ أيضاً:عااااااجل .. عمر البشير يتلقى خبر صاعق من الأراضي اليمنية
نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

| |