بحث

المنظمة الدولية للسلام تقيم ندوة عن السلام بسيدنى بأستراليا

2017-02-01T11:56:39.0000000+03:00. \ عربي و دولي \ لاتعليقات

المنظمة الدولية للسلام تقيم ندوة عن السلام بسيدنى بأستراليا

أقامت المنظمة الدولية للسلام و هى منظمة غير حكومية ندوة بسدنى فى استراليا و ذلك يوم 29 يناير من اجل الدعوة للتعاون الدولي والدعم العام للسلام . و قد حضر 50 مشاركا و كان من بينهم سياسيين و قادة و شباب من منظمات المجتمع المدني و ذلك فى حضور عدد من وسائل الإعلام معا لكسر الحواجز التى تؤدى للنزاعات و الصراعات الحالية و لخلق ثقافة السلام من خلال هذا المنتدى السلم العام و قد نظمت الندوة منظمات دولية غير ربحية و هى المنظمة الدولية للسلام العالمي (HWPL)، و التى تشمل كل من مجموعة السلام العالمي للمرأة (IWPG)، ومجموعة الشباب للسلام الدولي (IPYG).

و يهدف للتعاون من أجل نشر السلام النابع من إعلان السلام و وقف الحرب (DPCW) و ذلك بصياغة و بدعم من الحكومات والمنظمات غير الحكومية، والذي يتناول حل النزاعات على أساس منع السلوكيات المتعلقة بالحرب، وحماية الهويات الدينية والعرقية، وتشجيع ثقافة السلام فى المجتمع الدولي.

وقد أعلن Hina khan ” إن المنظمة الدولية للسلام مكن أن تلعب دورا هاما في توفير الوعى التنظيمي التي تقدر السلام للجميع. أشعر إمكانية تجدد الزعيم ” غاندي ” و الذى استطاع التغيير بسلمية . و فى وسعنا ان نقول كل ما نريد و ما نريد أن نراه و يتحقق في العالم. و ان نبدأ معنا، وأنا على استعداد للتواصل و النضال حتى نحقق و نعزز و نخرج أفضل ما في إنسانيتنا . ” بخصوص هذا الموضوع اتساءل : “ما الذي ينبغي علينا القيام به لتحقيق
التعايش السلمي؟ ”

و قد ناقش المشاركون كيفية تطوير آليات بناء السلام. وتم طرح الأسئلة للمناقشة مثل “ماذا يعني السلام بالنسبة لك؟”، “هل تعتقد أن هناك وسيلة لتحقيق السلام؟ إذا كان الأمر كذلك، كيف يمكننا تحقيق ذلك؟”

و قد علق الدكتور”بينه ” الممثل عن الاتحاد البوذي”أعتقد أن فكرة الحرب بدأت مع فكرة السلطة والقوة وسوء الفهم. و اعتقاد دولة ان لديها الحق في غزو أو استغلال بلد آخر، ولكن حينما نتحدث عن السلام، فإننا نجب ان نبتعد عن فكرة فتور الحماس لأننا نتوقع انه برغم ان اختلاف البشر فى العرق أو الاختلافات الثقافية. و لكن يجمعنا جميعا الرغبة أن نعيش سعداء “. وفي ختام المنتدى، غنى كل المشاركين جنبا إلى جنب مع أعضاء IPYG أغنية بعنوان “يدا بيد”، و كانت حقا لحظة سلام ووئام مع كل المجتمع .

و قام المشاركون من HWPL، IWPG وIPYG بإرسال رسالة للأستراليين وايضا و الجدير بالذكر أنه كان هناك فاعالية للسلام في أستراليا، فى 1 فبراير الماضي و التى كانت تهدف على العمل من أجل تحقيق السلام لينمو اكثر واكثر من خلال DPCW



16425412_1789903444662759_2093992688_n16426717_1789903411329429_1602381597_n16426752_1789903414662762_235693914_n

نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

| |