بحث

معسكر دولى للشباب في كمبوديا لمناقشة دور الأديان فى بناء السلام

2017-04-10T11:19:10.0000000+03:00. \ عربي و دولي \ لاتعليقات

معسكر دولى للشباب في كمبوديا لمناقشة دور الأديان فى بناء السلام

يوجد كثير من الصراعات المعاصرة التي تهدد مستقبل البشرية نتيجة الحروب المعلنة باسم الدين، لذلك نظم ممثلون بوذيون فى كمبوديا فعالية دولية للشباب من خلفيات دينية مختلفة ، في محاولة لبناء السلام و العمل على الالتزام ببناء شبكة من التعاون من أجل ارساء مبادىء السلام.

و قامت المنظمة الدولية للسلام هى منظمة غير حكومية تعمل تحت إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام، باستضافة معسكر السلام الديني للشباب ، شارك فيه مجموعة من الرهبان البوذيين و ذلك فى الفتره من 1 أبريل حتى 4 أبريل الجارى في مدينة بنوم بنه بكمبوديا. و ناقش أكثر من 40 شابا من مختلف بلدان العالم ، امن أستراليا وكمبوديا وكوريا الجنوبية وسري لانكا والولايات المتحدة أسباب وقرارات النزاعات الدينية. و قام أوديون سام آرت كمنظم رئيسي للمخيم، و يرأس المكتب الرئيسي للبروتوكول والعلاقات الدولية، بتحديد الاهداف بقوله: “من أجل بناء السلام، من المهم توصيل رسالة السلام إلى جميع الناس في جميع أنحاء العالم من أجل التفاهم. عندما يفهم الناس ويقبلون ديانات مختلفة، فإنه سيساعد في نهاية المطاف على بناء السلام والسعادة “. و هو ينظم معسكر السلام الدولى بسبب تفانيه في الرؤية في مجال التعليم. وبصفته رئيسا لمؤسسة مكتبة الحياة، يركز نشاطه الاجتماعي على تعزيز فرص حصول الشباب على التعليم
من خلال زيارة وات أونالوم ومسجد السركال كمكانين ممثلين للبوذية والإسلام في بنوم بنه، أتيحت للمشاركين فرصة لتبادل الأفكار حول مصادر الأديان في كل دين. وقال تارنس سونغ احد منظمي المخيم “ان فتح معسكر السلام الديني للشباب كان ممكنا فقط لان هناك شراكة عميقة بين البوذية والاسلام فى كمبوديا. وتوجد صعوبات عند احترام الممارسات الدينية ويمكن استخدام المسجد كمكان للمخيم في نفس الوقت. وكان ذلك نتيجة اتصالات طويلة قائمة على الثقة في مبدأ التعايش والجهود الهائلة التي يبذلها المنظمون الكمبوديون“
وقد جذب مصطلح “الدين” و “السلام” المزيد من المشاركين في وسط المخيم. جاء من روزمان من معهد تنمية الطلاب، بنوم بنه، للمشاركة في المخيم أثناء زيارته لمسجد للصلاة . وأشار في المخيم إلى أهمية دور القادة في التواصل بين الأديان. وقال “ان على الزعماء الدينيين والعلمانيين ان يعدوا مثل هذا المنتدى حتى يتمكن الناس من الانخراط والتعلم من بعضهم البعض“
وأكد بينه فيبول، محاضر جامعة باناساسترا في كمبوديا، على ضرورة قيام مؤسسة للحوارات الدينية بين الزعماء الدينيين في كمبوديا. “لدينا نفس الهدف – السلام. يجب أن يكون لدينا منتدى للحوار ، و المسألة هي كيفية الجمع بين الناس لتبادل الهدف المشترك. اننى اؤيد بشدة الفكرة“
واستنادا إلى مبدأ السلام الذي حدده ميثاق الأمم المتحدة والصكوك الدولية، فإن إعلان السلام ووقف الحرب الذي أعده الاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان يتناول التعاون الدولي من أجل بناء السلام من خلال تسوية المنازعات حسب الأساس القانوني الدولي، وحماية الهوية الدينية ، ونشر ثقافة السلام. في مجال الدين، و تقديم نهجا جديدا للتواصل بين الأديان. و يوجد مكاتب التحالف العالمي للأديان في 120 بلدا هي مكان لدراسة الكتب المقدسة من مختلف الأديان لمناقشة القيم الروحية اللازمة للبشرية لبناء عالم يسوده السلام




إقرأ أيضاً:شاهد .. حادث مروري مروع وقع اليوم الخميس وسط صنعاء وسقوط ضحايا
إقرأ أيضاً:معلومات صادمة تنشر لأول مرة.. تعرف على هوية مسؤول اغيتالات الإصلاحيين في عدن
نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

الأخبار الرئيسية

| |