بحث

علماء: البشرية عام 2050 إما إلى الفناء أو الخلود.. كيف ذلك؟

2017-04-25T11:25:29.0000000+03:00. \ عربي و دولي \ لاتعليقات

علماء: البشرية عام 2050 إما إلى الفناء أو الخلود.. كيف ذلك؟

.

ووفقا للبحث الذي أوردته صحيفة “الأندبندنت” حول مستقبل الذكاء الاصطناعي، وترجمته “عربي21”، فإن الجنس البشري سيتعرض للانقراض بفعل الذكاء الاصطناعي أو إرهاب بيولوجي أو حرب نووية.
via GIPHY
ونقلت الصحيفة البريطانية أن المدير السابق للشؤون التشريعية والعامة في مؤسسة العلوم الوطنية، جيف نيسبيت، ومؤلف أكثر من 24 كتابا، بحث أحدث الأفكار حول ذلك.

وخلص إلى أن الذكاء الاصطناعي إما سيقود الجنس البشري إلى الفناء بحلول عام 2050، أو إلى أن يصبح خالدا، بحسب قوله.

وشرح نيسبيت نظرية تعرف باسم “ASI”، أو “الذكاء الاصطناعي الفائق”، الذي يفترض أن يتطور بحيث يتجاوز الذكاء البشري، ويحل جميع المشاكل، أو أن يؤدي إلى نهاية البشر.

تنافس النظريات

من جهة أخرى، عبر علماء آخرون عن أملهم مثل راي كورزويل، الذي دعا إلى عدم خشية الذكاء الاصطناعي.

وقال إن علينا التركيز على التهديدات القديمة الأكثر إلحاحا، مثل الإرهاب البيولوجي أو الحرب النووية.
via GIPHY
وقال عالم آخر يدعى رولو كاربنتر: “أعتقد أن إمكانات حل العديد من مشاكل البشرية أمر سيتحقق”.

ويوضح أن القدرة على تطوير الخوارزميات اللازمة لتحقيق الذكاء الاصطناعي الكامل لا تزال تحتاج إلى عقود كثيرة.

وأوضح: “لا نستطيع أن نعرف تماما ما سيحدث إذا تجاوز الذكاء الاصطناعي ذكاء البشر”.

من جانبه، قال الملياردير رجل الأعمال إيلون موسك، رائد المال الرقمي والسيارات الكهربائية، إن الذكاء الاصطناعي عبارة عن “استدعاء للشيطان”.
via GIPHY
وقال في كلمته في معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا: “إذا كان علي تخمين ما هو أكبر تهديد وجودي لنا، فمن المحتمل أن الذكاء الاصطناعي. لذلك نحن بحاجة إلى أن نكون حذرين للغاية”.

ويؤمن العديد من العلماء أن تطوير الذكاء الاصطناعي الفائق يمكن أن يفسر على أنه نهاية للجنس البشري.

ولكن في حين أن معظم العلماء يرون بأن مشروع “ASI” لديه القدرة على جعل البشرية تنقرض، إلا أن العديدين أيضا يرون أنه يمكن استخدامه بشكل مفيد، وأن قدرات المشروع يمكن استخدامها للوصول إلى “الخلود”.

إقرأ أيضاً:شاهد .. حادث مروري مروع وقع اليوم الخميس وسط صنعاء وسقوط ضحايا
إقرأ أيضاً:معلومات صادمة تنشر لأول مرة.. تعرف على هوية مسؤول اغيتالات الإصلاحيين في عدن
نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

الأخبار الرئيسية

| |