بحث

عااااجل .. المواجهات تقترب من وسط مدينة الحديد وكتائب الحمدي تفتك بالحوثيين وقطع خط صنعاء الحديدة

2018-06-19T16:57:21.0000000+03:00. \ محلي \ لاتعليقات

عااااجل .. المواجهات تقترب من وسط مدينة الحديد وكتائب الحمدي تفتك بالحوثيين وقطع خط صنعاء الحديدة

قال موقع الجيش اليمني ان القوات استطاعت اليوم الثلاثاء 19يونيو/حزيران2018م من السيطرة وقطع خط الحديدة صنعاء _خط إمداد المليشيا_ بعد مواجهات عنيفة خلفت قتلى وجرحى من المليشيات عقب ساعات من تحرير المطار ومناطق واسعة جنوب مدينة الحديدة وسط فرار عناصر المليشيا إلى وسط المدينة.

ومن خلال عملية التفاف نفذتها وحدات من كتائب الحمدي (اللواء الثاني عمالقة) شرق مطار الحديدة سيطرت على الخط العام والذي يعرف بخط كيلو (16) والذي من شأنه خنق المليشيات وعدم السماح لها بوصول تعزيزاتها القادمة من صنعاء إلى الحديدة.

واستطاعت قوات الجيش من اجتياز مصنع يماني وكيلو (7) ويفصل القوات الحكومية قرابة (4) كيلو عن مفرق كيلو (16) المؤدي إلى تعز وصنعاء ومن خلال هذا العملية العسكرية النوعية لم يتبق للمليشيا بمدينة الحديدة سوى الاستسلام أو الموت بحسب مصادر في اللواء الثاني .

وتواصل قوات الجيش الوطني اليوم الثلاثاء تقدمها صوب مفرق كيلو (16) شرق الحديدة وسط مواجهات عنيفة مع المليشيا وذلك لقطع خط الإمداد القادم من صنعاء في سياق عزل المليشيا عن الحديدة بعد ساعات من استكمال تحرير مطار الحديدة.

وبحسب المصادر العسكرية تحدثت لـ‘‘سبتمبر نت’’ ؛ فإن وحدات من اللواء الثاني باتت تسيطر على الخط العام الرابط بين مفرق كيلو 16 ومدينة الحديدة ويكمن أهمية هذا المفرق المؤدي إلى مناخه صنعاء وبيت الفقيه زبيد وأن السيطرة على خط الحديدة صنعاء بشكل كلي من شأنه منع أي تعزيزات قادمة للمليشيات في الحديدة مع مواصلة العمليات العسكرية من الاتجاه الجنوبي للمحافظة’’.

 وتضيف المصادر ذاتها ؛ أن قرابة الـ‘‘15’’ قتيل من المليشيات سقطوا صباح اليوم إثر عملية تسلل فاشلة للمليشيات بمديرية الدريهمي كانوا في صدد قطع خط إمداد الجيش ؛ في حين يواصل الطيران المروحي بإسناد قوات الجيش على الأرض منذ ساعات الصباح الباكر إلى جانب طيران الـ(F16).

 وبالتزامن مع تحرير المطار وتأمين الخط العام الواصل من الدريهمي إلى دوار الحديدة ؛ عملت قوات الجيش على استيفاء سيطرتها على منطقة ‘‘المنظر’’ جنوب الحديدة وسط خسائر تكبدتها المليشيا في الأرواح والعتاد بالإضافة إلى أسر العشرات من عناصر المليشيا ؛ وفي صعيد ذات صله تمثل محاصرة الجيش للمليشيا الوشيك في الحديدة من الاتجاه الشرقي أهمية كبيرة وعامل مساعد في تحرير المحافظة والإسراع في طرد الحوثيين كما هو الحال لقطع خط الحديدة تعز وأهميته للجيش الوطني هناك بحسب مراقبين.

وبفعل الضغط العسكري للجيش من الاتجاه الجنوبي للحديدة تفر عناصر المليشيات إلى وسط المدينة _بحسب الأهالي_ الذين أكدوا بأن المليشيات تمنعهم من مغادرة الحديدة وعلى إثر هذا المنع تعرض المليشيا حياة المواطنين للخطر من خلال استخدامهم دروعاً بشرية.

ويكون بذلك الجيش الوطني قد أحكم سيطرته على ثلاث مرافق حيوية بعد سبعة أيام من انطلاق عملية النصر الذهبي وهي المطار المدني والعسكري ومعسكر الدفاع الجوي وسيشكل هذا التطور ضربة قوية للمليشيا إلا أن قطع طريق صنعاء الحديدة سيعجل من تحرير الحديدة.

نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

| |