بحث

جريمة مروعة و صادمة.. أربعيني يرتكب ابشع ما يمكن ان تتصوره العقول بحق ”رضيعة“

2019-05-04T01:14:46.0000000+03:00. \ عربي و دولي \ لاتعليقات

جريمة  مروعة و صادمة.. أربعيني يرتكب ابشع ما يمكن ان تتصوره العقول بحق  ”رضيعة“

في واقعة مماثلة للقضية التي عُرفت إعلاميًا بـ“طفلة البامبرز“، قررت النيابة العامة في مصر، مساء اليوم الخميس، حبس عامل (42 عامًا) على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه باغتصاب طفلة رضيعة لم يتجاوز عمرها عامين، والتسبب في إصابتها بنزيف حاد وكدمات، وتعريض حياتها للخطر.
وكشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة بالتعاون مع أجهزة الأمن بناءً على بلاغ والدة الطفلة، أن المتهم قام بخداع زوجته وشقيقة الطفلة، وطلبه منهما الذهاب لشراء بعض المتطلبات والحلوى، لينفرد بالطفلة ويرتكب جريمته البشعة.

وقالت والدة الطفلة في البلاغ المقدم إلى قسم شرطة حلوان جنوب القاهرة، إنها تعمل موظفة في معهد أزهري، وتركت طفلتها وشقيقتها الكبرى مع جارتها، لرعايتها لحين العودة من العمل، إلا أنها اكتشفت عقب عودتها بسوء الحالة الصحية لطفلتها، والبكاء المستمر، لتجد انتهاكات جسدية في العضو الأنثوي لها، وكدمات، لتقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة.
وتبين من تحريات ومعلومات وتحقيقات رجال الأمن، تورط زوج جارتها الأربعيني في ارتكاب الجريمة، حيث قررت النيابة العامة إحالة الطفلة للطب الشرعي لإعداد تقرير طبي بشأن حالتها الصحية، بعد اعتراف المتهم بارتكاب الجريمة، وخداع زوجته وشقيقة المجني عليها، ليرتكب جريمته.

وتعيد الجريمة إلى الأذهان قضية اغتصاب الطفلة جنا بمحافظة الدقهلية منذ عامين، والتي عُرفت إعلاميًا بـ“طفلة البامبرز“، وأثارت الجدل وقتها، بعد قيام شاب ثلاثيني باختطاف الطفلة من أمام منزلها، والذهاب بها إلى“عشة“ في منطقة بعيدة عن الكتلة السكنية واغتصابها، ليصدر القضاء المصري حكمًا نهائيًا بإعدامه، بعد نفاد كل درجات التقاضي.

نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

الأخبار الرئيسية

| |