بحث

المجلس الاولمبي يزكي الفهد رئيسا لولاية جديدة

2015-09-17T10:02:02.0000000+03:00. \ رياضة \ لاتعليقات

المجلس الاولمبي يزكي الفهد رئيسا لولاية جديدة

إلمام نت - رياضة

 

زكت الجمعية العمومية الرابعة والثلاثون للمجلس الاولمبي الاسيوي التي انعقدت اليوم الاربعاء في العاصمة التركمانستانية عشق اباد الشيخ احمد الفهد الصباح رئيسا لولاية جديدة تمتد حتى 2019.

ويتولى الفهد رئاسة المجلس الاولمبي الاسيوي منذ عام 1992، ويشغل مناصب رياضية بارزة منها رئاسة اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية (انوك) ولجنة التضامن الاولمبي، والاتحاد الاسيوي لكرة اليد، وانضم اواخر نيسان/ابريل الماضي الى اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم.

وركز الفهد على ثلاث نقاط اساسية ستكون عنوانا للولاية الجديدة في رئاسة المجلس الاولمبي وهي التكنولوجيا والارث والتاريخ بقوله "سنركز اكثر على التكنولوجيا الجديدة لدى الشباب في ممارسة الرياضة، اي ادخال التكنولوجيا بالرياضة، وايضا على الارث الذي تتركه استضافة الاحداث الرياضية، فعشق اباد انفقت 10 مليارات دولار لبناء المنشآت الرياضية والبنية التحتية من مطار وتحديث للمرافق ما سيجعلها لاحقا وسيلة للسياحة والاهتمام بالصحة من خلال الرياضة، والنقطة الثالثة هي التاريخ لان اوقيانيا ستستضيف دورة الالعاب الاسيوية داخل الصالات عام 2017 بمشاركة 45 دولة اسيوية و17 دولة اوقيانية للمرة الاولى".

وقد وافق المجلس الاولمبي الاسيوي على مشاركة دول اوقيانيا في دورة العاب الصالات، وربما تكون مقدمة لمشاركة في دورة الالعاب الاسيوية بالمستقبل.

واضاف الفهد "ولاية المجلس بين 2011 و2015 كانت ناجحة واظهرنا فيها تضامننا وصنعنا تاريخا كبيرا. فاسيا ستستضيف دورة الالعاب الاولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ 2018 وبكين 2022، وطوكيو ستنظم دورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2020، فالتنسيق والتضامن بيننا يبرهن للقارات الاخرى ان اسيا تستحق ان تستضيف هذه الاحداث العالمية الكبيرة، ما يؤكد التطور في اسيا".

وتحدث عن مشاركة اوقيانيا قائلا "انه يوم تاريخي عندما يجتمع رياضيو اسيا واوقيانيا معا في دورة كبيرة في القارة الاسيوية، سنجتمع في دورة مشتركة مع الدول الاوقيانية وهذا يظهر التنسيق الكبير في الحركة الاولمبية".

وشكر الاسترالي روبن ميتشل رئيس المجلس الاولمبي الاوقياني نظيره الاسيوي على مبادرته، ووصف القارة الاسيوية ب"الخلاقة والحيوية" في الحركة الاولمبية.

نرغب في سماع رأيك و مشاركتنا مالديك من الأخبار على صفحتنا في الفيسبوك أو على صفحتنا في تويتر

الأخبار الرئيسية

| |